Sunday, January 15, 2006

انتحار لاجئ في سجن بالمنوفية

ترددت أنباء عن انتحار أحد اللاجئين السودانيين في سجن شبين الكوم بمحافظة المنوفية, وصرح زين العابدين الطيب عثمان رئيس المؤسسة الأمريكية الأفريقية لمناهضة التعذيب, أن اللاجئ هو أمانويل جوزيف, وأشار إلى وجود شكوكا حول فكرة الانحار نفسها فقد يكون قتل تحت التعذيب, وأكد أن كل اللاجئين مورست ضدهم ضغوطا نفسية منذ كانوا في معسكرات أمن الدولة المختلفة, وأن بعض من خرججوا تحدثوا عن تعذيب جسدي شديد, مما يثير شبهات حول حقيقة انتحار أمانوي.
ويرى زين العابدين أن عدم السماح للمحامين ومنظمات حقوق الإنسان بزيارة المعتقلين ومقابلتهم, بالإضافة إلى عدم وجود كشوف من الجهات الأمنية المختلفةومن سلطات السجون بأسماء المعتقلين وأمكاكن تواجدهم يزيد من تلك الشكوك, وأشار إلى أن هناك عدد من اللاجئين اختفو منذ ليلة المجزرة ولم يسمع أحد عنهم شيئا على رأسهم نزار حماد أبو جور من جبال النوبة, ونابليون , من جنوب السودان وهو الذي سلم مطالب اللاجئين لأمين عام الأمم المتحدة عندما زار القاهرة, وكذلك عمر أحمد عمر.

وطالب زين العابدين, بالسماح للمنظمات والمحامين بزيارة المعتقلين وإصدار قوائم رسمية بأسماء المتوفين والمعتقلين وأماكن تواجدهم, كي تزول كل الشكوك والشبهات الموجودة.

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home